مصدر الصورة Getty Images

واجه اتحاد المصارعة الحرة العالمية (دبليو دبليو إي) انتقادات لغياب المصارعات في عروضه المرتقبة بالمملكة العربية السعودية.

ويمثل عرض "غريتست رويال رامبل" في السعودية واحدا من أكبر عروض المؤسسة الترفيهية، لأن أكثر 50 مصارعا من نجوم دبليو دبليو إي يشاركون فيه.

ولن تشارك مصارعات في العرض الكبير، على الرغم من إشادة كثيرين بتطور "دبليو دبليو إي" بشأن مشاركة النساء في عروضه.

وخلال 30 عاما من تاريخ عروض رامبل كان حضور المصارعين الإناث، مثل شارلوت فلير، يتصدر أخبار هذه العروض.

مصدر الصورة Getty Images

وكان للنساء في حلبة النزال في البداية دور استفزازي، لكنهن احتللن مكانة بارزة بعد ذلك بمشاركتهن الحقيقة التي نالت إعجاب كثيرين، إذ وصفوا دور المصارعات الجديد في الحلبة بـ "تطور المرأة".

ويشكل غياب المرأة المفاجئ في عرض السعودية تناقضا صارخا مع ما يتوقعه كثيرون من عملاق المصارعة الحرة.

ولا تزال النساء في هذا البلد الخليجي مقيدات بموجب القانون بشأن ما يمكنهن وما لا يمكنهن القيام به، وبالتالي ربما لا يكون غياب المصارعات عن حلبة النزال مفاجئا لآخرين.

وقال الرئيس التنفيذي للاتحاد وأحد نجومه، تريبل إيتش، لصحيفة الإندبندنت، إنه يأمل في أن تشارك النساء في السنوات القليلة المقبلة.

وأضاف: "لا يمكنك أن تملي على بلد أو دين كيفية التعامل مع أمور بعينها، لكن دبليو دبليو إي تتصدر قائمة المدافعين عن حقوق المرأة في العالم."

وأشار إلى أن غيابهن يؤثر على التغيير الذي طرأ على مكانتهن في أي مكان آخر.

مصدر الصورة WWE

وتابع أنه "بعدما تقرر، في الوقت الحالي، غياب النساء عن المشاركة في العرض، عقدنا نقاشات مكثفة حول الأمر، ونعتقد ونأمل في مشاركتهن في السنوات القليلة القادمة."

وقال إن "البلد يمر بتغيرات حقيقية، فالموقف يتغير، والحقوق تتغير، بنفس التغيير الجاري في التعامل مع المرأة ومعالجة قضاياها في المجتمع."

وشدد قائلا: "نعتقد بأن ذلك أمر عظيم، ونحن سعداء للغاية في أن نكون في مقدمة ذلك التغيير."

ويقول اتحاد المصارعة الحرة إنه "ملتزم باحتضان الجميع من كل الخلفيات والاحتفال معهم، لكن في الوقت نفسه نحترم التقاليد المحلية في عروضنا حول العالم".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption كثير من أشكال التغيير طرأت في المملكة العربية السعودية خلال الأعوام القليلة الماضية

يذكر أن السلطات السعودية تبنت في الآونة الأخيرة كثيرا من التغييرات، مثل السماح للمرأة لأول مرة بقيادة السيارة وممنحها الحرية في اختيار الالتحاق بالجيش.

وبالإضافة إلى عدم مشاركة النساء في العرض، المقرر تنظيمه في مدينة جدة الجمعة، سيسمح للنساء بالمشاهدة في الملعب فقط مع حضور أزواجهن.