اتهم النائب في البرلمان العراقي، وعضو لجنة النزاهة فيه، مشعان الجبوري، الطبقة السياسية العراقية قاطبة بالفساد، وأكد أن جميع الطبقة السياسية "كاذبة وفاسدة ومرتشية".

خرج مشعان الجبوري، في اعترافات خطيرة في لقاء تلفزيوني على قناة "الاتجاه" العراقية، قال فيه إن "حيدر العبادي رئيس الوزراء لا يستطيع محاسبة مسؤول واحد عن الفساد"، معتبرا أن "مجلس النواب سوف يصوت على سحب التفويض من العبادي".

وأضاف الجبوري، "كل واحد منا له دور في الفساد، نحن في لجنة النزاهة نفتح ملفات ويأتون ويعطوننا رشوة فنغلقها.

وأوضح مشعان "جميعنا نتحمل المسؤولية، جميعنا نساير، جميعنا نكذب، جميعنا نسرق، جميعنا نأخذ رشوة، ومن يقول غير ذلك يكذب، أقسم بالله أعرف قصصا لو يعلمها العراقيون لدخلوا إلى المنطقة الخضراء وأحرقوها لكني سأقتل إن تكلمت".

وتابع: "الطبقة السياسية هي سبب دمار البلد، إذا وجد جوعان في الشارع، أو طفل ينام بلا أكل وآخر يموت بلا دواء، فالسبب هم السياسيون في المنطقة الخضراء (مقار الحكومة العراقية) والذين يديرون المحافظات".

وأقسم الجبوري أنه تسلم رشوة "إي والله، بشرفي أخذت (استلمت رشوة)، لقد أعطوني رشوة لكي أغلق ملفا، وأخذت الرشوة، وكانت بضعة ملايين دولار".

وأكد البرلماني العراقي، "الكل مفسدون، الذي يرتدي عقال والذي يرتدي عمامة والأفندي، كلنا فاسدون"، في إشارة إلى جميع المسؤولين في الحكومة والبرلمان من رجال دين وشيوخ قبليين ومدنيين.

وأكد الجبوري أن لا أحد يستطيع رفع دعوى قضائية حتى وإن توصل إلى حقائق حول الفساد وجرائم أخرى لمسؤولين، مبيناً: "حتى القاضي يُختطف ويطاح به، بل حتى رئيس مجلس القضاء يصوتون عليه إن أراد فتح ملف فساد".

وشدد على أن "الفساد مستشر وصار وباء مثل إيبولا"، مبينا أن "رئيس لجنة النزاهة بحاجة إلى لجنة نزاهة".

واتهم رئيس لجنة النزاهة طلال الزوبعي بالفساد، مؤكدا أن الأخير جمع نحو 100 مليون دولار خلال عامين من توليه مهمة رئيس لجنة النزاهة.