جدد المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي " FBI " جيمس كومي،  المقال في مايو 2017 ، هجومه على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، واصفًا أياه بـ"غير المؤهل عقليًا". 

وقال "كومي" في مقابلة مع تلفزيون "إيه بي سي": "لا أصدق تلك القصص التي تقول إن ترامب، قد يكون غير مؤهل عقلياً أو انه في مراحل مبكرة من الخرف. أعتقد انه غير مؤهل من الناحية الأخلاقية ليكون رئيسا".

وأكد "كومي" على ضرورة أن "يُجسد رئيسنا الاحترام ويتقيّد بالقيم التي هي جوهر بلادنا والأهمّ بين هذه القيم هي الحقيقة. هذا الرئيس غير قادر على ذلك".

ويُذكر أن "ترامب" شن هجومًا على "كومي" ، وذلك قبل نشر الأخير مذكرات له يهاجم فيها الأول.

وقال "ترامب"، في تغريدة له عبر "تويتر": "عمليا، الكل في واشنطن كان يعتقد أنه يتوجب إقالته (كومي) لأدائه السيء، شرف كبير لي أني قمت بإقالته.. فقد قام بتسريب معلومات سرية، ولذلك يتوجب ملاحقته قضائيا. وقد كذب للكونغرس وهو تحت القسم".