أفاد السفير الإيرانى فى لبنان محمد فتحعلى بأن رفع العقوبات عن بلاده سيعزز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجارى بين إيران ولبنان .

وقال فتحلى ، خلال مشاركته فى ندوة جنوب لبنان اليوم السبت أنه "خلال الأيام القليلة المقبلة سنشهد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران ولبنان فى طهران ونحن على ثقة تامة أنه فى ظل المرحلة الجديدة التى بدأت برفع الحظر الظالم على إيران ونظرا للمزايا التفاضلية الموجودة لدى البلدين سنشهد تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجارى بين إيران ولبنان ".

ورأى السفير الإيرانى أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين بلاده ولبنان "تعود إلى قرون عديدة من الماضى حيث وقع البلدان العديد من الاتفاقيات منها اتفاقية منع الازدواج الضريبى واتفاقية دعم وتشجيع الاستثمارات المتبادلة فى مجال النقل البرى والبحرى والجوى إضافة إلى الاتفاقية التجارية ومذكرة تفاهم زراعى ومذكرة تفاهم للتعاون العلمى والتربوى والتقنى والبحثى واتفاقية تشجيع الاستثمارات المشتركة واتفاقية التعاون السياحى وتعاونيات وإلى غير ذلك من الاتفاقيات".

وأشار إلى أن الجانب الإيرانى " أبدى استعداده الدائم وجديته فى تطبيق هذه الاتفاقيات لترتقى إلى مستوى العلاقات السياسية الجيدة التى تربط بين إيران ولبنان".

وقال فتحعلي" إننا نطمح إلى زيادة حجم التبادل التجارى القائم بين البلدين ليتجاوز ما هو عليه الآن، ونحن نطمح إلى مزيد من تطوير التبادل التجارى بين البلدين مع الإشارة إلى أن الجانب الإيرانى وعبر مختلف المسؤولين فيه وآخرها فى زمن السفير الشهيد الدكتور غضنفر ركن آبادى قدم عروضا إيرانية غير مشروطة وتسهيلات عديدة قدمت وعرضت على لبنان".

وأوضح أن العروض الإيرانية التى قدمت الى لبنان تناولت "مجالات مختلفة منها بناء السدود والجسور ومحطات الكهرباء والطاقة والمياه ومزارع الأسماك وغيرها من المشاريع الحيوية للبنان بالإضافة إلى عروض من شأنها تزويد لبنان بما يحتاج له من معدات متنوعة لقطاعاته الزراعية والصناعية والعسكرية والبيئية".