قالت الشرطة السويدية إن ما بين 50 إلى 100 من الملثمين الذين يرتدون الملابس السوداء تجمعوا وسط ستوكهولم، مساء أمس الجمعة، لاستهداف القصر من المهاجرين، وتحريض آخرين على القيام بذلك.

وذكر "راديو السويد" أن فيديو نشرته صحيفة أفتونبلادت يظهر جمعا يقوم بالصياح والركض فيما يطاردهم عدة أفراد من الشرطة فى ميدان سيرجل وسط ستوكهولم.. ونقلت عن الشرطة قولها إنه يعتقد أن المجموعة لها صلات بمثيرى الشغب فى مباريات كرة القدم.

وقامت المجموعة أيضا بتوزيع منشورات بعنوان "يكفى بالفعل" ، ذكروا فيها أنهم ضاقوا ذرعا "بأطفال الشوارع القادمين من شمال إفريقيا"، داعين مواطنى السويد إلى "حماية الأماكن العامة من الجريمة التى يتم استيرادها".

وقالت المتحدثة باسم شرطة ستوكهولم، توى هاج، إن المنشورات حرضت الآخرين على تنفيذ جرائم بحق الشباب لكنها ذكرت أن الشرطة لم تتلق حتى الآن أى تقارير عن وقوع عنف ضد أطفال المهاجرين أو أى أشخاص من أصول أجنبية.