أظهر مقطع فيديو على الإنترنيت، صُور بمستشفى العفولة بالأراضي الفلسطينية المحتلة، الغرفة التي يرقد فيها الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام محمد القيق مكبلا.

وبدأ الصحافي والكاتب محمد القيق إضرابه المفتوح عن الطعام تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي احتجاجا على اعتقاله الإداري، حيث يرفض تناول المدعمات الغذائية، وهو ما تسبب بتدهور كبير في حالته الصحية.

وكان الاحتلال اعتقل القيق بتاريخ 21 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، وتم نقله إلى مركز تحقيق وتوقيف سجن "الجلمة".

وحول الاحتلال القيق إلى الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر في 20 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ونقل بعدها لعيادة "سجن الرملة"، ومنها لمستشفى "العفولة" التي يرقد فيها الآن مكبلا.