أكد الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطية الكردى صلاح الدين دميرطاش- فى تصريحات أنه تلقى معلومات مؤكدة من مصادر موثوقة بأن حكومة العدالة والتنمية بتركيا طلبت من رئيس هيئة الأركان العامة توجيه تعليمات بدخول الدبابات التركية قلب البلدات والمدن ذات الأغلبية الكردية بجنوب شرقى البلاد.

وذكرت محطة "خبر تورك" الفضائية اليوم السبت، أن دميرطاش أشار إلى أن رئيس هيئة الأركان العامة رد على طلب الحكومة قائلا أن "دخول الدبابت سيؤدى إلى مقتل عشرات المدنيين العزل، وكنا قد طلبنا منكم مسبقا مكافحة الإرهاب، ولكنكم رفضتم، لذا نريد الآن منحنا ضمانة مشابهة للضمانة القانونية الممنوحة لرئيس جهاز المخابرات لحماية حقوقنا لأننا موظفون، وقد يتم محاسبتنا فى المستقبل جراء تعليماتنا بدخول الدبابات المناطق السكنية ".

وتشن تركيا حملة عسكرية ضد مواقع منظمة حزب العمال الكردستانى بعد أن أعلنت الأخيرة فى 11 يوليو الماضى عن إنهاء وقف إطلاق النار المتفق عليه، والذى أعلن عن سريانه فى عام 2013، بدعوة من قائد المنظمة السجين، عبدالله أوجلان، كما تشن الطائرات الحربية التركية حملات جوية ضد مواقع المنظمة فى شمالى العراق.

وتدرج كل من والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبى وتركيا المنظمة على قائمة التنظيمات الإرهابية لديها، وقد تشكلت فى عام 1978 على أسس عرقية تتبع الفكر (الماركسى- اللينينى) ، وبدأت منذ عام 1984 شن عمليات تستهدف قوات الأمن التركية والمواطنين الأتراك.