قال نائب رئيس الحكومة التركية السابق، بولنت آرينتش، أن رئيس تركيا رجب طيب أردوغان على علم مسبق وكامل باتفاق قصر "دولمة بهتشة" باسطنبول بين قياديى حزب العدالة والتنمية وحزب الشعوب الديمقراطية الكردى للتوصل لتسوية للقضية الكردية قبل موعد الانتخابات البرلمانية، وذلك على عكس تصريحاته التى نفى فيها علمه بالاتفاق.

وأكد آرينتش فى تصريحات لمحطة "سى. إن.إن.تورك" الفضائية، اليوم السبت، أنه يجب البدء فى عملية السلام مجددًا بأسرع وقت ممكن لدعم السلام والاستقرار فى البلاد، مشيرًا إلى أن أردوغان كان لديه علم بتفاصيل الاتفاق وحتى بعملية ترتيب الجلوس وكيفية التحدث عن الاتفاق.

وانتقد نائب رئيس الوزراء السابق وضع السلطة القضائية الحالى بالبلاد ووصفه بـ"المؤلم والمؤسف"، مشيرًا إلى أنه من حق الادعاء أن يعد لائحة اتهام ضد المشتبه بهم، ولكن ليس من حق المحاكم إصدار قرارات فورية بالسجن، كما ينبغى أن تتناسب القرارات الصادرة مع العدالة والضمير، مضيفًا أن على القضاء ألا يتسلم أى تعليمات من "أطراف أخرى"، وأوضح أن قرارى سجن رئيس تحرير صحيفة "جمهوريت" واعتبار جماعة الداعية الإٍسلامى فتح الله جولن منظمة "إرهابية" قد صدرا فى هذا الإطار.

وأثارت تصريحات آرينتش انتقادات حادة، فضلا عن تهجم الصحف الموالية لحكومة العدالة والتنمية عليه جراء تصريحاته المناهضة لسياسة وتصريحات الرئيس التركى أردوغان وحكومته.