أعلنت وزارة الإعلام والمعلومات فى داغستان أن السلطات المحلية حظرت 40 موقعا متشددا من على الإنترنت فى الشهر الأول من عام 2016.

وقالت الوزارة فى تصريحات نقلتها وكالة "تاس" الروسية أنه "خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر 2015 تم كشف 100 موقع الكترونى يروج لأفكار متطرفة وفى نهاية يناير الجارى تم حظر الدخول لأكثر من 40 منها ".

وأوضحت الوزارة أنها شكلت مجموعة من 4 متخصصين مؤهلين لمراقبة شبكة المعلومات الدولية بشكل دائم.

وتابعت "الإعلام المطبوع والإلكترونى والشبكات الاجتماعية والمدونات فى داغستان كلها خاضعة للتدقيق بحثا عن أى منشورات غير دستورية وقومية أو متطرفة، ويتم إرسال كل قوائم المراقبة للسلطات المعنية"، وذلك غير الاستعانة بصحفيين مكلفين بعمل محتوى مضاد للإرهاب.

وأضافت الوزارة "تم تشكيل مجموعة من الصحفيين والخبراء والمدونين المختصين فى مشاكل التطرف والإرهاب تضم أعضاء من لجنة مكافحة الإرهاب والسلطات التنفيذية وهيئات تنفيذ القانون ومركز بحوث داغستان التابع للأكاديمية الروسية للعلوم والجامعات المحلية ".

وأشارت الوزارة إلى أنه خلال عام 2015 "تم نشر نحو 1300 مادة مضادة للإرهاب فى وسائل الإعلام والإتصال بالجماهير"، لافتة إلى أن رجال الدين فى الدولة كانوا يشاركون بنشاط فى مكافحة الإرهاب.