مصدر الصورة AFP

بدأت اليوم مناورات عسكرية، بالمنطقة الشرقية في السعودية، تحت اسم "درع الخيلج 1"، بمشاركة قوات عسكرية من 23 دولة، فضلا عن السعودية.

ومن بين الدول المشاركة الولايات المتحدة، وبريطانيا وفرنسا وباكستان.

كما وصلت قوات من مصر والكويت للمشاركة في التدريبات.

ويضم شعار التدريب، الذي نشرته وزارة الدفاع السعودية، أعلام الدول المشاركة ومن بينها قطر، لكن من غير الواضح إذا ما كانت تشارك في هذا التدريب من عدمه.

ووصف بيان لوزارة الدفاع السعودية المناورات بأنها "أضخم التمارين العسكرية، في المنطقة على الإطلاق، سواء من حيث عدد القوات والدول المشاركة، أو من ناحية تنوع خبراتها ونوعية أسلحتها، وتستهدف رفع الجاهزية العسكرية للدول المشاركة".

وتشارك في المناورات قوات برية، وبحرية وجوية ودفاع جوي، وأسلحة استراتيجية، لكل من قوات الدول المشاركة، التي تتصدر أربع دول منها التصنيف العالمي، ضمن قائمة أقوى عشرة جيوش في العالم، حسب البيان.

وقال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عبر حساب بموقع تويتر يحمل اسم "درع الوطن" إن المجال العسكري والدفاعي "يعد من أهم المجالات، خصوصا في ظل التحديات التي نواجهها اليوم في المنطقة".

يذكر أن السعودية تسعى لمواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة، وتصاعدت حدة التوتر بين الرياض وطهران في السنوات الأخيرة، مع استعار الحرب في كل من سوريا واليمن.

وصرح ولي العهد السعودي قبل أيام بأن بلاده ستطور وتمتلك سلاحا نوويا، إذا امتلكت إيران قنبلة نووية.