تمكنت القوات العراقية من استعادة السيطرة على مقر مركز شرطة ومحطة كهرباء وقتلت 6 إرهابيين بمنطقة الصوفية شرق الرمادى مركز محافظة الأنبار، بينما قتلت قوات "الحشد الشعبي" العديد من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، ودمرت عشر آليات للتنظيم فى تكريت وسامراء بمحافظة صلاح الدين شمال العراق.

وقالت مصادر أمنية ومحلية إن القوات تمكنت من تحرير مركز شرطة الكرامة ومحطة كهرباء الصوفية وطهرت مدرستين، وتواصل التقدم للسيطرة على كامل المنطقة الشرقية للرمادي.

وأشارت إلى أن شرطة الأنبار عثرت على مقبرة جماعية وسط الرمادى تضم رفات مدنيين ومنتسبين إلى القوات الأمنية خلال عملية تطهير منطقة "الجمعية" وسط مدينة الرمادي، حيث تم العثور على رفات 40 مدنيًا وعسكريًا قتلهم داعش رميًا بالرصاص خلال سيطرته على الرمادي.

وفى صلاح الدين شمال العراق، قتلت قوات من "الحشد الشعبي" العديد من مسلحى داعش غرب سبايكر فى تكريت وفى مكيشيفة بسامراء، خلال عملية عسكرية صدت خلالها هجومين للتنظيم.

على صعيد آخر، قام عناصر داعش بنقل أموال التنظيم فى المصارف الحكومية والأهلية بالموصل إلى مواقع بديلة خوفاً من استهداف البنوك بعد ضرب مقرين كان داعش يخزن بهما الأموال..وكشفت مصادر محلية أن داعش نقل الأموال المودعة بمصرفين للتنظيم لمواقع بديلة تحسبا لضربات جوية من التحالف الدولى.