أعلن نائب وزير النقل الايرانى أصغر فخرية كاشان السبت، أن إيران تنوى وضع اللمسات الأخيرة فى الأيام المقبلة على اتفاق لشراء 40 طائرة من مجموعة آ-تى-ار الفرنسية.

وقال كاشان "اجرينا مناقشات فى هذا الشأن مع ايطاليا وفرنسا وسيأتى مسئولو آ تى ار فى الايام المقبلة إلى طهران لوضع اللمسات الاخيرة على العقد". وأضاف "سيكون هناك 20 طلبية منتهية و20 للاختيار ".

وخلال زيارة الرئيس الايرانى حسن روحانى إلى إيطاليا وفرنسا، وقعت إيران عقدا لشراء 118 طائرة ارباص ستسلم فى غضون السنوات الأربع المقبلة.

ونقلت وسائل الإعلام عن كاشان تأكيده أن قيمة العقد لشراء طائرات الإرباص تتراوح بين 10 إلى 11 مليار دولار (9، 2 إلى 10، 1 مليارات يورو)، فيما كان المبلغ السابق المطروح 25 مليار دولار (23 مليار يورو).

وأوضحت إرباص فى بيان أن إجمالى طائرات إرباص المشتراة يتوزع على "73 من الطائرات العملاقة و45 للرحلات الطويلة والمتوسطة".

وكانت صناعة النقل الجوى فى ايران تخضع منذ 1995 لحظر اميركى منع شركات الطيران الغربية من بيع طائرات وقطع غيار إلى الشركات الإيرانية التى توقفت عن استخدام قسم من أسطولها.

وكان رئيس الطيران المدنى الايرانى قال فى منتصف ابريل أن ايران تحتاج إلى ما بين 400 إلى 500 طائرة سفر فى العقد المقبل.

ويتألف الأسطول الإيرانى فى الوقت الراهن من 140 طائرة قيد الخدمة ويبلغ متوسط عمرها 20 عاما.