قال سفير السلطة الفلسطينية لدى الولايات المتحدة حسام زملط إن المؤتمر الذي انعقد في البيت الأبيض لبحث الأزمة الإنسانية في غزة وسبل تخفيفها "كلمة حق يراد بها باطل".

وأضاف زملط أن "الأزمة في غزة ليست بسبب كارثة طبيعية حتى يتم تدارس بعدها الإنساني فقط، بل هي بفعل الحصار والاحتلال"، مبيناً أن محاولات الالتفاف والدخول من بوابة المعاناة الإنسانية في غزة "مكشوفة ولن تغيّر من موقف القيادة".

ونظم البيت الأبيض مساء أمس مؤتمرا قال إنه لحل الأزمة الإنسانية في قطاع غزة المحاصر وشارك فيه 19 دولة بينها دولة الاحتلال ودول عربية.