في لفتة إنسانية رائعة، نشر اللاعب البرتغالي نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو على حسابه بموقع تويتر، أمس الثلاثاء 13 مارس/آذار 2018، فيديو يعبر عن تضامنه مع سكان الغوطة الشرقية.

الفيديو الذي نشره رونالدو على صفحته التي يتابعها أكثر من 55.5 مليون شخص، يرصد مشاهد من قلب الغوطة الشرقية، التي تتعرض لهجوم شرس وحصار من النظام السوري وحلفائه منذ أسبوعين، أدى لوضع إنساني كارثي للسكان المدنيين الذي يقارب عددهم 300 ألف شخص.

وتضمَّن الفيديو مشاهدَ لعمليات القصف التي تتعرض لها المدينة، ويكشف حجم الدمار الذي طال الغوطة.

وكتب رونالدو مخاطباً أهلَ الغوطة: "كونوا أقوياء، لا تستسلموا".

وشارك كريستيانو في صفحته هاشتاغ (وسم) #7WordsForSyria ذاكراً منظمة @SavetheChildren.

لم تكن هذه هي اللفتة الإنسانية الوحيدة لرونالدو، ففي وقت سابق من العام الماضي دعا النجم الرياضي لمساعدة الأطفال السوريين.

وكتب آنذاك على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: "منذ 5 أعوام، ربما تغيرت الكثير من الأشياء، إلا أنّه بالنسبة لأطفال اللاجئين لم يتغير شيء. لا تنسوهم".

تجدر الإشارة إلى أن رونالدو قدَّم مساعدات غذائية وطبية وملابس للأسر السورية المحتاجة.

وتتعرض الغوطة الشرقية لهجوم من النظام السوري، يعد من أكبر الهجمات التي شهدتها الحرب الأهلية السورية التي دخلت عامها الثامن، فقد طالبت الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً، لكن موسكو ودمشق تقولان إن ذلك لا يشمل جماعات "إرهابية" محظورة في الغوطة.

Jon Nazca / Reuters