فى أول تصريح له عقب إقالته، اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018م، أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، عزمه نقل صلاحياته إلى نائبه جون سوليفان، وانتهاء مهام عمله بحلول 31 مارس الجاري، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، إقالته وتعيين مايك بومبيو بدلا عنه.

وقال تيلرسون، في مؤتمر صحفي،: أنقل كافة صلاحياتي منتصف الليلة إلى نائبي سوليفان، وسوف أغادر مكتبي وأنهي مهام عملي في 31 مارس، متابعا: من خلال عملنا في الإدارة الأمريكية تجاوزنا توقعات الجميع وكأمريكي أنا فخور بخدمة بلدي.

واستعرض تيلرسون إنجازاته كوزير للخارجية، قائلا إن "وزارة الخارجية حشدت كافة الجهود لإيقاف البرنامج النووي لكوريا الشمالية"، متابعا: وتوصلنا إلى اتفاق وقف النار في سوريا مما أسفر عن حفظ الأرواح، لكن ما زال أمامنا الكثير لنفعله".

وأضاف ريكس تيلرسون أنه على الولايات المتحدة أن ترد على تصرفات روسيا المثيرة للقلق، وعلى روسيا أن تواصل الجهود من أجل تجنب مزيد من العزلة على شعبها.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن عبر مدونته على موقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء، عن إقالته لوزير الخارجية ريكس تيلرسون، مشيرا إلى أنه سيعين محله مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو.

وأكد ترامب على "تويتر" أن بومبيو سيصبح وزيرا للخارجية وشكر تيلرسون على خدماته.

?وبحسب وكالة "رويترز"، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء إنه عين مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو وزيرا للخارجية ليحل محل ريكس تيلرسون وإنه اختار جينا هاسبل، نائبة بومبيو، لتكون المديرة الجديدة للمخابرات المركزية.