رجحت مصادر إعلامية تقاعد رئيسة الاتحاد الأفريقية الدكتورة "نكوسازانا دلامينى زوما" الجنوب أفريقية شهر يوليو المقبل، مع نهاية ولايتها، وعدم ترشحها لفترة ثانية لرئاسة الاتحاد.

وقال موقع "أى أو أل" الأفريقى، أن "زوما" تتطلع إلى التقاعد من منصبها كرئيسة للاتحاد، بعد تحقيقها انجازات ليست بقليلة فى عدة ملفات تفاوضية، وسيترشح للمنصب بعد منها الجزائرى "رامتان لامامرا"مفوض لجنة السلم والأمن الأفريقى السابق.

وأضاف الموقع موضحاً، أن "لامامرا" يحشد العديد من المؤيدين منذ الآن للفوز بهذا المنصب، بينما لا يوجد أى مؤشرات على أن " زوما" تفعل المثل.

وفى آخر تصريح له، أنكر "لامامرا" استعداده للترشح للمنصب، تاركاً الباب مفتوح أمام كل الاحتمالات، وقال "لامامرا": " فلنضع التكهنات تأخذ مجراها".

وربما تعزو عدم رغبة "زوما" فى الترشح لولاية ثانية فى الاتحاد الأفريقى، إلى عدم تأكدها من فوزها بالمنصب هذه المرة، وسط التأييد الذى يحظى به "لامامرا"، كما أنها تسعى لنيل منصب سياسى رفيع فى جنوب أفريقيا بلدها الأم فى الفترة المقبلة، وتحتاج إلى التفرغ الكامل من أجل ذلك.