طالب رئيس زيمبابوى روبرت موجابى، بسرعة إنهاء الاحتلال ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطينى، وإقامة دولته المستقلة، كما طالب أيضا بإصلاح مجلس الأمن، وأن يكون هناك أعضاء حقيقيون بمجلس الأمن تحترم كلمتهم من القارة الأفريقية، وكذلك بإصلاح منظمة الأمم المتحدة لتحقيق المساواة بين جميع دول العالم.

وأضاف رئيس زيمبابوى روبرت موجابى، خلال افتتاح فعاليات القمة الأفريقية الـ26 بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى، أنه يجب أن يكون هناك مساواة بين الأعضاء الأفارقة ذوى البشرة السوداء والأعضاء القادمون من أوروبا وأمريكا، قائلا لـ بان كى مون: أريد منك أن تخبر أمريكا وأوروبا أن هناك قارة اسمها أفريقيا لن تسكت عن عبوديتها أكثر من ذلك، وأنك سوف ترحل عن الأمم المتحدة دون أن تحل ولو جزء من المشكلة الفلسطينية.

وأشار رئيس زيمبابوى روبرت موجابى، إلى أن الإرهاب يؤثر سلبا على جهود التنمية بالقارة السمراء، وأن دعم جهود التنمية وتحقيقها سيسهم فى مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن الدول الأفريقية تواجه تحديات جمة، وتعمل من أجل تحقيق الاستقرار.

وأضاف رئيس زيمبابوى روبرت موجابى، أنه لابد من احترامنا كدول أعضاء فى الأمم المتحدة، مطالبا بمقعد دائم للقارة الأفريقية بمجلس الأمن الدولى.