قال وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس السبت، أن محادثات السلام المنعقدة فى جنيف بهدف إنهاء الحرب بسوريا المستمرة منذ خمسة أعوام يجب أن تضمن حدوث انتقال سياسى وإنه لا بد من احترام حقوق الإنسان.

وقال فابيوس فى بيان "لا بد من احترام القانون الإنسانى والسعى بهمة وراء تحقيق هدف حدوث انتقال سياسى كى تنجح المحادثات."