كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، أنه لا يزال يحتفظ ببطاقة انتسابه إلى الحزب الشيوعي و"لا يزال يقدر المثل الشيوعية".

وقال بوتين في مؤتمر في جنوب روسيا "لم أتخلص من بطاقتي الحزبية، لم أحرقها"، مضيفا: "لم أكن عضوا في الحزب قسرا. لا يمكنني القول إنني أنتمي بالكامل إلى العقيدة الشيوعية لكنني أحتفظ بحرص" على بطاقة الحزب.

وأكد أنه عمل لنحو عشرين عاما داخل "الجناح العسكري للحزب" كونه كان ضابطا في الاستخبارات السوفياتية (كاي جي بي)، متابعا: "قدرت كثيرا وما زلت أقدر المثل الشيوعية والاشتراكية" التي "تذكر بكثير من تلك الواردة في التوراة".

وقال بوتين "إنها مثل جميلة: المساواة والأخوة والسعادة، لكن تطبيق هذه المثل الكبيرة في بلادنا كان بعيدا عما كان يحلم به أصحاب المثل الاشتراكية".

وأخذ خصوصا على مؤسس الاتحاد السوفياتي السابق فلاديمير لينين قتله القيصر نقولا الثاني وأسرته العام 1918.