ستوكهولم - الفرنسية
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 9:20 م | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 9:20 م

أعلنت الحكومة السويدية، الاثنين، أنه تم الإفراج عن السويدي بيتر دالين، وهو ناشط حقوقي أوقفته السلطات الصينية في يناير، لـ"تعريضه الأمن القومي الصيني للخطر".

وقالت وزيرة خارجية السويد مارغو ولستروم، في بيان لها، "أرحب بتمكين بيتر دالين من الاجتماع بعائلته في السويد.. ما جرى هو نتيجة اتصالات كثيفة بين الخارجية السويدية وممثلين للصين".

واعتقل "دالين"، في الرابع من يناير، فيما كان يستعد للتوجه الى تايلاند من مطار بكين بتهمة المشاركة "في أنشطة داخل الصين تهدد أمن الدولة".

وكان يعمل لحساب منظمة صينية غير حكومية تدعم المدافعين عن حقوق الإنسان الذين يتعرضون لاعتداءات أو تهدم منازلهم.

وتزامن اعتقاله مع تنديد الناشطين الحقوقيين بتصاعد حملة القمع في الصين.

وفي 20 يناير، بث التلفزيون الصيني العام اعترافات لدالين أقر فيها بانه تجاوز القانون خلال ممارسة أنشطته.

والاثنين، أبدت ولستروم "قلقها البالغ" على مصير سويدي أخر هو غي ميناي الذي يعمل في مكتبة في هونغ كونغ، وأدلى أيضا باعترافات مصورة.

وقالت: إن "جهودنا لتوضيح وضعه وأمكان زيارته تتواصل".