خطف السعودي خلف البلوي (79 عاماً) الأنظار، أمس السبت 24 فبراير/شباط 2018، في أول ماراثون رسمي تنظمه الهيئة العامة للرياضة، بعد تمكنه من إكمال 21 كيلومتراً في السباق.

ونشرت الهيئة العامة للرياضة في حسابها بموقع "تويتر" صورة للبلوي، مشيرة إلى أنه أكبر المتسابقين سناً.

وقالت إن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ وجه بتقديم مكافأة مالية بمقدار 300 ألف ريال (80 ألف دولار) للبلوي. لنجاحه في أن يكمل سباق 21 كم.

ولم تذكر الهيئة الوقت الذي استغرقه المتسابق السبعيني في قطع مسافة السباق.

وكانت الهيئة العامة للرياضة أعلنت قبل أسابيع عن إقامة سباق ماراثون الرياض الدولي بجوائز مقدارها مليونا ريال(533 ألف دولار) ، بواقع مليون ريال لصاحب المركز الأول ومليون ريال توزع على بقية المراكز.

وجاء تنظيم السباق ضمن الأحداث الرياضية النوعية التي تسعى من خلالها الهيئة لنشر ثقافة الألعاب الرياضية المختلفة وزيادة الإقبال على ممارسة الرياضات المتنوعة في إطار خطة المملكة لزيادة عدد الممارسين للرياضة في المملكة إلى نحو 40 بالمئة.

وتم تنظيم الماراثون، السبت، لثلاث مسافات هي أربعة وثمانية كيلومترات و21 كيلومتراً، كما تمت إتاحة المشاركة لذوي الاحتياجات الخاصة.

ووصل عدد المشاركين في الماراثون قرابة الـ 30 ألف متسابق من سعوديين ومقيمين، وعدائين دوليين من مختلف دول العالم.

وتوَّج الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، مساء السبت، الفائزين في السباق. بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وفاز بجائزة المركز الأول لفئة العدائين الدوليين في سباق 21 كلم الإثيوبي "تاميرا مولا" وحصل على مبلغ مليون ريال، فيما جاء بالمركز الثاني الكيني "أوكومبو لومباسي" وحصل على مبلغ 200 ألف ريال، فيما حل ثالثاً الإثيوبي "تاديسي واليلجين" وحصل على مبلغ 90 ألف ريال.

أما في فئة العدائين السعوديين لسباق 21 كلم، حقق السعودي عبدالله الجود المركز الأول وحصل على جائزة عبارة عن سيارة، فيما جاء المتسابق طارق العمري بالمركز الثاني وحصل على مبلغ مالي قدره 20 ألف ريال.

أما المركز الثالث فجاء من نصيب المتسابق يوسف عسيري وحصل على مبلغ مالي قدره 10 آلاف ريال.

كما تم توزيع الجوائز على بقية الفئات.