وافق مجلس الأمن الدولي، مساء السبت 24 فبراير/شباط 2018، على قرار بوقف الأعمال القتالية في سوريا بشكل فوري، لمدة 30 يوماً.

ووافقت 15 دولة في المجلس على مشروع القرار الذي تقدَّم به عدد من الدول، من بينها الكويت الرئيس الحالي للمجلس.

ونصَّ القرار على وقف الأعمال القتالية في سوريا، وخاصة في مدينة الغوطة، التي يشن نظام الأسد على مدار أسبوع كامل هجمات عليها، خلَّفت مئات القتلى والجرحى.

كما نصَّ القرارُ على إدخال المساعدات الإنسانية لكلِّ المناطق المحاصَرَة في سوريا، بما فيها الغوطة.

بالإضافة إلى مطالبة جميع أطراف الأزمة السورية بالسماح للمرور الآمن للعاملين بالمجال الإنساني والطبي، وبرفع الحصار على كل المناطق المحاصرة من ضمنها الغوطة الشرقية.
ونشر حساب الأمم المتحدة على تويتر قائمة بالمطالب:

0 تعليق