صوت مجلس الأمن بالإجماع على قرار لوقف إطلاق النار في سوريا لمدة شهر للسماح بدخول المساعدات وعمليات الإجلاء الطبي.

صوت مجل الأمن الدولي اليوم السبت (24 شباط/فبراير 2018) بالإجماع على وقف إطلاق النار إنساني في سوريا. وعقد الاجتماع بعد تأخر لمدة ساعتين تقريبا عن الموعد المقرر عند الساعة 17,00 ت غ.

وكانت المحادثات قد تواصلت اليوم السبت في الأمم المتحدة حول إعلان وقف لإطلاق النار في سوريا لمدة شهر، وذلك بهدف تفادي فيتو روسي بحسب دبلوماسيين.

وصرحت المندوبة الأمريكية إلى الأمم المتحدة نيكي هايلي قبل التصويت لصحافيين "اليوم سنرى إن كان لدى الروس ضمير"، دون توفير توضيحات. وأوضح دبلوماسي رفض الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس أن "المفاوضات مستمرة، ونحاول انتزاع اتفاق".

ويجري المجلس مشاورات منذ 9 شباط/فبراير حول مشروع قرار متعلق بهدنة إنسانية، ترافقت مع حملة قصف جوي كثيفة للقوات الحكومية السورية على الغوطة الشرقية قرب دمشق التي تسيطر عليها المعارضة. وتعثرت المفاوضات بسبب مطالبة روسيا بالتزام الجماعات المسلحة التي تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد بالهدنة.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب، د ب أ)

  • Syrische Armee setzt Beschuss von Ost-Ghouta fort (picture alliance/AA/Q. Nour)

    بسبب جحيم القصف.. الغوطة الشرقية تعيش كارثة إنسانية محققة

    قتل البراءة

    تحصد عمليات القصف على منطقة الغوطة الشرقية آلاف الأرواح لأطفال سوريين. إذ تشير الإحصاءات إلى أن أكثر من سبعين طفل قتلوا من بين مجموع الضحايا منذ بدء التصعيد. وفي هذا الصدد، أصدرت اليونسيف بيانا بسطور فارغة لوصف معاناة أطفال الغوطة وشقائهم اليومي والمستمر.

  • Syrien Angriff auf Ost-Ghouta (picture alliance/abaca/A. Al Bushy)

    بسبب جحيم القصف.. الغوطة الشرقية تعيش كارثة إنسانية محققة

    معاناة النساء

    تعاني النساء بشكل كبير في الغوطة الشرقية التي تتعرض إلى أحد أعنف عمليات القصف منذ اندلاع الحرب عام 2013. وتشكل النساء جزءاً مهما من ضحايا القصف الذي تجاوز 250 قتيلا خلال يومين في المعقل الأخير لفصائل المعارضة السورية في ريف دمشق.

  • Syrische Armee setzt Beschuss von Ost-Ghouta fort (picture alliance/AA/A. Al-Bushy)

    بسبب جحيم القصف.. الغوطة الشرقية تعيش كارثة إنسانية محققة

    عائلات مشردة

    موت الأطفال والنساء كما الرجال في الغوطة الشرقية ساهم في تشرد الكثير من العائلات السورية هناك. وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوغاريك أن "نحو 400 ألف شخص في الغوطة الشرقية قد تعرضوا لضربات جوية وقصف بالمدفعية". وهو ما أثارقلق وكالات الإغاثة على نحو متزايد.

  • Syrien Hamoria (Reuters/B. Khabieh)

    بسبب جحيم القصف.. الغوطة الشرقية تعيش كارثة إنسانية محققة

    تدمير المستشفيات والمدارس

    المستشفيات، المدارس، دور العبادة... لم تسلم من الهجوم الذي تتعرض له الغوطة. فقد تعرضت ست مستشفيات للقصف خلال 48 ساعة فقط، إذ خرج ثلاثة منها عن الخدمة، فيما بقي مستشفيان يعملان جزئيا. وهو ما وصفته الأمم المتحدة بالهجوم غير المقبول وحذرت من أن يصل إلى حد جرائم الحرب.

  • Syrien Luftangriff über Ost-Ghouta (Getty Images/AFP/A. Almohibany)

    بسبب جحيم القصف.. الغوطة الشرقية تعيش كارثة إنسانية محققة

    في انتظار الموت

    تجاوز عدد القتلى في الغوطة الشرقية 250 قتيلا خلال يومين فقط. ويتسبب القصف إلى جانب نقص الغذاء والدواء وغيرهما من الضرورات الأساسية في المعاناة والمرض والموت أيضا. وقال سكان في الغوطة الشرقية بسوريا إنهم "ينتظرون دورهم في الموت" بعد كل ها القصف الذي يستهدف منطقتهم في الفترة الأخيرة.

  • Syrien Angriff auf Ost-Ghouta (AFP/Getty Images/A. Almohibany)

    بسبب جحيم القصف.. الغوطة الشرقية تعيش كارثة إنسانية محققة

    من المسؤول؟

    يمتد الحصار على الغوطة الشرقية منذ 2013، وتقول الحكومة السورية وحليفتها روسيا التي تدعم الأسد بالقوة الجوية منذ 2015 إنهما لا تستهدفان المدنيين. كما ينفي الجانبان استخدام البراميل المتفجرة التي تسقط من طائرات هليكوبتر وتدين الأمم المتحدة استخدامها. في المقابل قالت وسائل إعلام رسمية إن مقاتلي المعارضة يطلقون أيضا قذائف المورتر على أحياء في دمشق قرب الغوطة الشرقية.

  • Syrien Angriff auf Ost-Ghouta (picture alliance/abaca/A. Al Bushy)

    بسبب جحيم القصف.. الغوطة الشرقية تعيش كارثة إنسانية محققة

    منظمات دولية تندد

    الوضع بالغوطة الشرقية، يثير غضب الكثير من المنظمات الدولية التي ترفض ما يجري بسوريا. وكانت الأمم المتحدة والعديد من المنظمات التابعة لها قد حذرت من أن تصير الغوطة الشرقية المحاصرة "حلبا ثانية"، ومن أن يتطور الأمر ليصبح "جرائم حرب" في حالة تصعيد القتال فيها. كما نددت بالهجوم الذي أصيبت فيه مستشفيات وبنيات أساسية مدنية أخرى، ووصفته بأنه غير مقبول. إعداد: مريم مرغيش


  • تاريخ 24.02.2018
  • مواضيع روسيا, حق الفيتو, سوريا, بشار الأسد, فلاديمير بوتين, مجلس الأمن, الأخضر الإبراهيمي, أوكرانيا, روسيا
  • كلمات مفتاحية مجلس الأمن, سوريا, إطلاق النار, قرار, روسيا, سورية
  • شارك إرسال فيسبوك تويتر جوجل + مزيد Whatsapp Tumblr Digg Newsvine stumble linkedin
  • تعليقك على الموضوع: إلى المحرر
  • طباعة طباعة هذه الصفحة
  • الرابط http://p.dw.com/p/2tHit