علّقَ الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع، عضو هيئة كِبار العلماء في السعودية، مساء الجمعة 23 فبراير/شباط 2018، على ما تمّ تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول "إجازته رضاعة الكبير"، ونفى المنيع صحة ما نُسب إليه.

ونقلت وسائل إعلام سعودية من بينها جريدة "عكاظ" وموقع "سبق"، عن المنيع، قوله: "اطلعت على ما نُشر في تويتر، بأن المنيع، يجيز رضاع الكبير، وهذا الخبر كاذب مفترى عليَّ به؛ حسبي الله على مَن أعدّه ونشره".

وأضاف المنيع "الذي عليه جمهور أهل العلم من المذاهب الفقهية، أن رضاع الكبير لا يعتبر، ولا تنتشر به الحرمة؛ لأن من شرط الرضاع الناشر للحرمة أن يكون بالحولين، وأن يبلغ خمس رضعات فأكثر، وهذا هو الذي أعتقده وأفتي به، وحسبي الله على الكَذَبة المفترين، والله المستعان".

وجاء نفي المنيع بعدما انتشر على موقع "تويتر"، خلال اليومين الماضيين، هاشتاغ تحت عنوان "#المنيع_يجوز_ارضاع_الكبير"، أشاروا فيه إلى أن الشيخ أجاز ذلك دون أن ينشروا نص الفتوى.

وأثارت "فتوى إرضاع الكبير" جدلاً خلال الأعوام الماضية، حيث سبق أن تناولت وسائل إعلام عن أحد الدعاة أنه يجوز "إرضاع المرأة لزميلها في العمل، منعاً للخلوة المحرمة، إذا كانت وظيفتهما تحتم عليهما التواجد في غرفة مغلقة لا يفتح بابها إلا بواسطة أحدهما".

1