قال مسئولون بالشرطة اليونانية أن مجهولين ألقوا قنابل بدائية أمام منزل وزير بالحكومة فى وسط أثينا باليونان صباح السبت مما تسبب فى حدوث أضرار لكنه لم يخلف أى إصابات.

وذكر مسئول بالشرطة أن الهجوم وقع خارج منزل وزير الدولة أليكوس فلابوراريس وهو مستشار كبير لرئيس الوزراء أليكسى تسيبراس فى منطقة إكسارتشيا بوسط أثينا. وقال المسئول أن سيارة تابعة لفريق الوزير الأمنى احترقت بينما لحقت أضرار شديدة بسيارة أخرى.

وأدان حزب سيريزا الحاكم الهجوم قائلا أنه لن يقوض الديمقراطية فى البلاد. والهجمات ضد الساسة والبنوك ورجال الأعمال متكررة فى اليونان التى لها باع طويل فى العنف السياسى. وتصاعدت أعمال العنف منذ 2010 عندما بدأت اليونان تطبيق أول إجراءات تقشف مقابل حزمات إنقاذ بمليارات الدولارات من الاتحاد الأوروبى وصندوق النقد الدولى.

ووافقت أثينا على إجراءات تقشف أخرى بموجب حزمة إنقاذ ثالثة تم التوقيع عليها فى الصيف الماضى.