قيل للمحتجين أنصار البيئة الذين احتلوا مدرج إقلاع وهبوط فى مطار هيثرو فى لندن لعدة ساعات أنهم يواجهون عقوبة السجن بعد إدانتهم بتهمة التعدى على ممتلكات الغير، كان ثلاثون عضوا فى جماعة "بلين ستيوبيد" قد اقتحموا المكان عبر سياج وأعاقوا مدرج الإقلاع والهبوط فى يوليو لمعارضة خطط بناء مدرج ثالث فى أكثر مطارات أوروبا ازدحاما.

وزعموا أن تصرفاتهم ضرورية لمنع وفاة الناس بسبب تأثير التلوث وتغير المناخ، من جانبها قالت القاضية ديبورا رايت اليوم الاثنين إن المحتجين كانوا "أصحاب مبدأ"، لكنها قالت أيضا إن الواقعة كانت خطيرة لدرجة أنه "من المحتم تقريبا" إرسالهم إلى السجن.

ينتظر تنفيذ عقوبتهم بدءا من 24 فبراير، وقال مطار هيثرو فى بيان إن أى شخص "يتدخل فى أمن وسلاسة المطار يمكنه أن يتوقع تعرضه لمحاكمة كاملة بموجب القانون."