نشر فى : السبت 30 يناير 2016 - 11:19 ص | آخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 11:19 ص

رئيس اللجنة العليا للمفاوضات: كنت رئيس وزراء بشار قبل أن أنشق وأعرف بربريته تجاه الشعب السورى

قال رياض حجاب، رئيس الوزراء السورى المنشق ورئيس اللجنة العليا للمفاوضات، إن بشار الأسد "لا يريد حلا سياسيا للأزمة التى تشهدها البلاد"، وكذلك الحال بالنسبة لروسيا.
جاء ذلك فى مقابلة لحجاب فى مقابلة مع شبكة «سى إن إن» الإخبارية الأمريكية، قال فيها: «الأسد لا يريد حلا سياسيا، أنا أعرف بشار الأسد، حيث كنت رئيس وزرائه قبل أن أنشق وأنا أعرف بربريته تجاه الشعب السورى، هو يؤمن بالحلول العسكرية فقط ولا يؤمن بحل منبثق عن عملية سياسية وكذلك لا تريدها روسيا، كل ما يريدونه هو حل عسكرى ولهذا يأتون إلى مثل محادثات السلام هذه من أجل إفشالها فهم لا يأتون لها فى سبيل التوصل إلى انتقال سلمى».

وتابع حجاب قائلا: "روسيا التى وفرت مظلة لمثل هذا النظام المجرم، هل سيكونون داعمين لمثل هذه العملية السلمية؟ الجواب لا، هم يريدون حلا عسكريا».
وأضاف رئيس الوزراء السورى المنشق: «الهيئة العليا للمفاوضات اتخذت جميع الإجراءات والترتيبات فى سبيل المشاركة فى عملية السلام، وأرسلنا مذكرتين إلى بان كى مون، الأمين العام للأمم المتحدة وعبرنا فيها عن امتناننا للأمانة العامة وللمجتمع الدولى وبينا لبان كى مون أننا ننظر بإيجابية إلى العملية السلمية المقبلة، ولكن كان هناك بعض السلبيات مثل قرار الأمم المتحدة رقم 2254 والذى يحتوى على بعض المواد التى نعتبرها سلبية وبالتحديد المواد 12 و13 التى تعنى بالجوانب الإنسانية وعدم استهداف المناطق المدنية فلابد أيضا من رفع الحصار عن المدنيين والإفراج عن النساء والأطفال المحتجزين».
وأنطلقت أمس، المحادثات الرامية لإنهاء الحرب فى سوريا، فى جنيف، برعاية الأمم المتحدة، بدون الهيئة التى يمثلها حجاب وتضم فصائل معارضة مقاتلة وأخرى سياسية.