كشفت وكالة الطيران الروسي، اليوم الثلاثاء 13 فبراير 2018م، أن سبب سقوط الطائرة بمقاطعة موسكو، والتي راح ضحيتها 71 شخصًا محتمل أن يكون المعلومات الخاطئة عن السرعة ظهرت فى قمرة القيادة بسبب الجليد.

وأصدرت اللجنة بيان بذلك الاحتمال، نشرته وكالات وصحف روسية، أشارت فيه، إلي أنه عقب الانتهاء من تحليل أولي بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، تم رصد انخفاض فى مؤشر حساسات السرعة قبل تحطم الطائرة بقليل.

وأضافت أن المشكلة بدأت بعد إقلاع الطائرة بدقيقتين ونصف الدقيقة بعد أن كانت على ارتفاع 1300 متر.

وأشارت اللجنة إلى تواصل عمليات البحث والتنقيب فى مكان سقوط الطائرة، حيث لقى 71 راكبًا مصرعهم إثر هذا الحادث.

كان مصدر فى أجهزة الطوارئ الروسية قد أفاد فى وقت سابق بأن طائرة من طراز (أن-148) تابعة لشركة "خطوط ساراتوف الجوية" تحطمت فى منطقة مدينة رامينسكويى فى ضواحى موسكو.