نشر فى : السبت 30 يناير 2016 - 10:22 ص | آخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 10:22 ص

أكدت شبكة التليفزيون الإخبارية الأمريكية «سى إن إن»، نقلا عن مسئول أمريكى لم تكشف هويته، أن كوريا الشمالية التى تؤكد أنها اختبرت قنبلة هيدروجينية فى السادس من يناير الحالى، لم تجرب فى الواقع سوى مكونات لهذه القنبلة.
وقال المسئول، الذى أكد أن أجهزة المخابرات الأمريكية لم تتوصل إلى نتائج نهائية بعد، إن المعطيات الزلزالية تشير إلى أن الكوريين قاموا بتجربة قنبلتهم فى عمق كبير وهذا ضرورى لقنبلة هيدروجينية، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
لكن هذه المعطيات ومعلومات أخرى تدل على أنه لم يحدث انفجار لقنبلة هيدروجينية حرارية بل مكونات قنبلة من هذا النوع فقط، مثل الصاعق، وصاعق القنبلة الهيدروجينية هو بحد ذاته قنبلة نووية.
كانت بيونج يانج قد أعلنت، فى السادس من يناير الحالى، أنها أجرت تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، وهو أمر شكك به خبراء دوليون، لكنه يشكل التجربة النووية الرابعة للشمال وانتهاكا جديدا لقرارات الأمم المتحدة. كما قامت كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ طويلة المدى مرات عدة فى السابق.