أدانت وزارة الخارجية اليمنية العمل الإرهابى الذى استهدف مسجد الرضا بمحافظة الإحساء السعودية أمس. وأكدت الوزارة، فى بيان لها، أن هذا التفجير عمل ينافى الدين والعرف والقيم وأن المخطط له يهدف إلى إذكاء نار الكراهية وسط المجتمع السعودى واستنساخ جرائم مشابهة له فى دول مجاورة زعزعة للأمن والاستقرار فى المملكة.

وأشار البيان، الذى بثته وكالة الأنباء اليمنية الحكومية، إلى أن هذه الأعمال اليائسة تأتى لتصرف الأنظار عن الهزائم المتوالية لإرهاب المليشيات الطائفية ونجاحات السعودية فى التصدى لمشروع تفجير المنطقة بالصراعات المذهبية.

وذكرت وزارة الخارجية اليمنية أن السعودية لن تؤثر فيها مثل هذه الأعمال بما تملكه من رصيد ناجح فى مواجهة الإرهاب وتفريعاته وبتماسك لحمتها الاجتماعية وتراص صفوفها، وأعربت الوزارة عن مواساتها لأسر الشهداء وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.