حث السفير اليابانى لدى الأمم المتحدة موتوهايدى يوشيكاوا، مجلس الأمن الدولى على تسريع الجهود الرامية إلى تبنى قرار جديد لفرض عقوبات على كوريا الشمالية لمواصلة تطوير برنامجها النووى، معتبرا إياه أولوية قصوى للهيئة الدولية.

ونقلت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية اليوم السبت عن خطاب يوشيكاوا فى جلسة ختام الشهر الذى انقضى تحت الرئاسة الدورية لأوروجواى، تعبيره عن اعتقاد بلاده بضرورة أن تتصدر قضية تبنى قرار جديد (ضد كوريا الشمالية) مع مزيد من الإجراءات المهمة، الأولويات العاجلة لهذا المجلس.

وبينما أشار السفير اليابانى إلى أن المجلس المؤلف من 15 عضوا كان "متحدا" فى إصدار بيان صحفى عقب ساعات من تجربة بيونج يانج النووية يوم 6 يناير الجارى، إلا أن المفاوضات بشأن مضمون القرار الجديد لا تزال جارية حاليا بين الصين والولايات المتحدة بشكل رئيسى.

وأكد يوشيكاوا فاعلية العقوبات وكونها "أحد الأدوات المهمة.. للتوصل إلى حل شامل" لهذه القضية.