بحث نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سبل تطوير العلاقات بين تركيا وإسرائيل، في اتصال هاتفي جرى بينهما الجمعة 29 يناير/ كانون الثاني 2016.

وأفاد بيان مقتضب للبيت الأبيض، اليوم، أن بايدن، أجرى اتصالاً هاتفياً مع نتنياهو، الجمعة، بحثا خلاله جهود تطوير العلاقات التركية -الإسرائيلية، إضافة إلى تعزيز التعاون بمجال الطاقة في شرقي المتوسط.

وكان بايدن، قد أجرى زيارة رسمية إلى تركيا الأسبوع الماضي، عقب انتهاء مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس)

وكان مسؤول إسرائيلي قد أعلن منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن إسرائيل وتركيا توصلتا إلى "تفاهمات" لتطبيع العلاقات بين البلدين التي تدهورت إثر هجوم للبحرية الإسرائيلية على سفينة تركية كانت ضمن أسطول ينقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة عام 2010.

وكانت اتصالات قد جرت بين البلدين تحت إشراف الرئيس الأميركي أدت عام 2013 إلى قيام رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو بتقديم اعتذارات إلى الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان، من دون أن يتم التوصل إلى تطبيع فعلي للعلاقات بين البلدين.

وأفاد مسؤولون إسرائيليون أن تركيا وإسرائيل توافقتا على تعويض لضحايا الهجوم الإسرائيلي عام 2010 على قافلة السفن التركية، وعودة سفيري البلدين إلى العاصمتين، وتخلّي تركيا عن ملاحقات قضائية بحق إسرائيل.

وعن قطاع غزة اقترحت إسرائيل السماح لتركيا بإرسال معدات بناء إلى القطاع.

صورة أرشيفية تجمع رئيس الوزراء الإسرائيلي والرئيس الأميركي | SAUL LOEB via Getty Images