قالت السلطات فى رواندا اليوم الاثنين إن الشرطة قتلت رجلا يشتبه فى قيامه بتجنيد أعضاء جدد لتنظيم داعش الإرهابى "داعش"

وهذه هى أول إشارة إلى وجود التنظيم المتشدد فى رواندا ذات الأغلبية المسيحية، والتى لا يوجد بها مسلمون سوى حوالى 2 بالمئة من السكان الذين يبلغ عددهم 11 مليون نسمة.

وقال المتحدث باسم الشرطة سيليستين تواهيروا إنه تم قتل محمد موجيمانجانو عندما حاول الهرب من الشرطة فى طريق العودة من عملية تفتيش منزل أول أمس السبت.

وأفاد البيان بأنه "حاول القفز من السيارة، فتم إطلاق النار عليه ولقى حتفه نتيجة لذلك".

وكان موجيمانجانو، وهو نائب إمام فى مسجد بكيجالي، قد اعتقل منذ أسابيع بتهمة محاولة جذب الشباب إلى التطرف فى الدولة الواقعة بشرق إفريقيا وتجنيدهم لتنظيم داعش.