استأنف جوهر تسارناييف احد منفذى الهجوم الذى وقع فى ابريل 2013 فى بوسطن حكم الاعدام الذى صدر عليه وقرارا بمنع اعادة محاكمته لهذا الاعتداء الذى يعد واحدا من اكثر لهجمات دموية منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

والشاب البالغ من العمر 22 عاما مسجون فى سجن اى دى اكس فلورانس فى ولاية كولورادو الذى يخضع لاجراءات امنية مشددة.

وفى وثائق ارسلت إلى المحكمة الفدرالية فى بوسطن، استأنف محاموه ايضا قرار المحكمة حرمانه من محاكمة جديدة.

وكانت هيئة محلفين رأت بالاجماع فى 15 مايو الماضى انه يستحق الاعدام لثلاثين تهمة مرتبطة بالتفجيرات وكذلك مقتل شرطى وجرائم اخرى وقعت خلال فراره.

وقتل فى التفجيرات التى وقعت خلال سباق الماراتون فى المدينة ثلاثة اشخاص بينهم طفل وجرح 264 آخرون فى 15 ابريل 2013.