ترك برس

أفاد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأمريكية "مارك تونر" أنّ الولايات المتحدة الأمريكية كثفت تعاونها مع تركيا، من أجل الحد من تسلل المقاتلين الأجانب والتحاقهم بتنظيم داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى، عبر أراضيها.

وجاءت تصريحات تونر هذه خلال مؤتمره الصحفي اليومي في مقر الخارجية بالعاصمة واشنطن، حيث أوضح خلاله بأنّ مسألة منع المقاتلين الأجانب من دخول الأراضي السورية وضبط كافة الحدود الرابط بين تركيا وسوريا، أمراً ليس سهلاً، مشيراً إلى أنّ الجانبيان التركي والأمريكي يعملان بشكل جدي لضبط الحدود.

ورداً على سؤال حول الاتهامات التي وجهها وزير الدفاع الإسرائيلي لتركيا بخصوص التعامل مع داعش في شراء النفط، قال تونر إنّ الولايات المتحدة الأمريكية لا تشاطر إسرائيل في هذا الرأي، وأنه من الإجحاف وضع تركيا وتنظيم إرهابي مثل داعش، في خانة واحدة.

وأكّد الناطق باسم الخارجية الأمريكية، على أنّ المعلومات الاستخباراتية الموجودة بحوزتهم، تثبت عكس هذه الادعاءات تماماً.