استمع قاضى تحقيق فى باريس الجمعة إلى توما فابيوس، نجل وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، لتقرير ما اذا كان سيوجه اليها اتهاما فى اطار تحقيق بقضية تزوير واحتيال وتبييض اموال، كما افادت مصادر مطلعة على الملف وكالة فرانس برس.

ورفض سيريل بونان محامى توما فابيوس توضيح ما اذا كان القاضى قرر فى ختام الاستماع لموكله توجيه الاتهام اليه ام لا، وكانت النيابة العامة فى باريس فتحت فى 2013 تحقيقا قضائيا لتوضيح ملابسات حركة اموال نقلت عبر حسابات توما فابيوس.

وعمل المحققون بشكل خاص على ملف شرائه عام 2012 شقة فى سان جرمان فى قلب العاصمة الفرنسية بقيمة سبعة ملايين يورو، وهذه الصفقة استدعت قيام خلية مكافحة تبييض الاموال فى وزارة المالية بإرسال بلاغ.