مصدر الصورة EPA

أعلنت الفلبين وقف إرسال العمال إلى دولة الكويت خوفا من المشاكل والمضايقات التي يتعرضون لها.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يجري فيه تحقيق في الفلبين بشأن مقتل عدد من مواطنيها في الدولة الخليجية.

جاء ذلك بعد ساعات من تصريحات للرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي قال فيها إن أرباب العمل القساة في دول الخليج دفعوا 4 من خادمات المنازل للانتحار.

وأضاف أنه على علم بوجود مضايقات جنسية لبعض الخادمات الفلبينيات في دول الخليج الغنية بالنفط.

وبعد الخطاب قالت الخارجية الكويتية إنها اتصلت بالحكومة الفلبينية لاستيضاح الامر.

وقال وزير العمل الفلبينى سيلفستر بيلو إن عددا اكبر من الحالات تبدو مثيرة للقلق، قائلا إنه تم التحقيق فى ستة او سبعة حالات.

وتشير تقديرات الخارجية الفلبينية إلى وجود أكثر من 250 ألف فلبيني في الكويت يعمل أغلبهم في المنازل.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن نائب وزير الخارجية خالد الجارالله تعبيره عن "الأسف والاستغراب" من تصريحات دوتيرتي وقال إن إجراءات قانونية اتخذت في الحالات التي ذكرها الرئيس الفلبيني.

ويوجد أكثر من مليوني فلبيني يعملون خارج البلاد الفقيرة ، وتتجاوز تحويلاتهم النقدية لذويهم ملياري دولار شهريا.

وتعتبر هذه التحويلات جزءا أساسيا من اقتصاد البلاد.