مصدر الصورة AFP

لوّح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مجددا بشن عملية عسكرية في وقت قريب ضد فصائل كردية مسلحة تدعمها الولايات المتحدة في سوريا.

جاء هذا بعدما وجهت قوى رئيسية منخرطة في الحرب السورية انتقادات للولايات المتحدة بسبب خططها لمساعدة "قوات سوريا الديمقراطية" على تشكيل "قوة حرس حدود" قوامها 30 ألف فرد.

وقال أردوغان إن مقاتلين تدعمهم أنقرة سيساهمون في العملية المرتقبة بمنطقة عفرين المتاخمة لحدود تركيا.

وقد شدد قائد الجيش التركي على أن بلده لن يسمح لفصائل "وحدات حماية الشعب" الكردية في سوريا بتلقي أي دعم خارجي.

ودعمت الولايات المتحدة مقاتلين أكرادا ضمن تحالف لعب دورا بارزا في المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".