أعلن النائب في البرلمان المصري ورئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، السبت 13 يناير/كانون الثاني 2018، ترشحه للانتخابات الرئاسية المصرية القادمة في مارس/آذار المقبل.

وقال منصور في مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسؤوليتي"، مساء السبت: "سأبدأ جمع التوكيلات بداية من غد، وكل النواب وقعوا للرئيس السيسي، وباقي بتوع حزب النور وكام نائب تانيين، وعايز آخد توقيعاً منهم لأكمل 20 توكيلاً من النواب".

وأضاف أنه سيترك رئاسة نادي الزمالك في حالة فوزه بالانتخابات الرئاسية؛ لأنه لا يجوز الجمع بين هذين المنصبين، متابعًا: "أول قرار سأتخذه في حالة فوزي هو إغلاق موقع فيسبوك".

وقبل يومين أعلن رئيس أركان الجيش المصري الأسبق سامي عنان نيته لخوض الانتخابات الرئاسية، في مواجهة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي.

كما أعلن أيضاً المحامي والحقوقي خالد علي خوضه المعركة الانتخابية.

وينص الدستور المصري على ضرورة حصول أي فرد، للترشح للانتخابات الرئاسية، على 25 ألف توكيل من عموم الشعب المصري، من 15 محافظة على الأقل، أو تزكية 20 نائباً في البرلمان.

وتفاعل رواد الشبكات الاجتماعية بشكل ساخر مع تصريحات رئيس نادي الزمالك، وأطلقوا هاشتاغ #مرتضى_منصور، الذي تصدَّر التريند في مصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق