قال نائب رئيس المجلس الوطنى الانتقالى الليبى سابقاً، عبد الحفيظ غوقة، إن رفض البرلمان للتشكيل الوزارى كان متوقعاً، بسبب التوسع فى عدد الوزارات، وعدم وجود توافق داخل المجلس الرئاسى حول هذا التشكيل.

وأضاف "غوقة" خلال مداخلة هاتفية له على قناة "الغد العربى" الإخبارية، مع الإعلامية سنار سعيد، أن الخطوة المهمة التى تحققت اليوم فى اجتماع مجلس النواب، إقرار واعتماد الاتفاق السياسى الموقع فى الصخيرات بالمغرب، وكذلك إقرار مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطنى، وتابع: "لم يتبق إلا أن يعيد المجلس الرئاسى النظر فى التشكيل الوزارى، من حيث تخفيض عدد الوزارات حتى لا تتجاوز عددها 17 وزارة، ومراعاة الكفاءة، وتكافؤ الفرص فى الاختيار، مع وجوب تمثيل عادل ومناسب للمرأة والشباب فى الحكومة، وفق ما نص عليه اتفاق الصخيرات، وأن يكون ذلك خلال المدة التى تم تحديدها ألا وهى 10 أيام".

واستطرد نائب رئيس المجلس الوطنى الانتقالى الليبى سابقاً، قائلاً: "فى حالة الانتهاء من التشكيل الوزارى فى المدة التى حددها البرلمان، فمن المرجح أن تنال الحكومة الثقة من هذا البرلمان، وتباشر مهامها فى أسرع وقت ممكن".