يبدو أن حب رئيسة وزراء النرويج لـ"بوكيمون غو"، وصل إلى حد الإدمان رغم تراجع شعبية اللعبة، إلا أن عدسات الكاميرا التقطت لها صوراً في البيت الأبيض وهي تلعبها.

وقبل اجتماع، إرنا سولبيرغ، مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في البيت الأبيض، التقطت صورة لها وهي تلعب بحماس عبر هاتفها الذكي.

وعندما سئلت السيدة عما إذا كانت وسيلة للتخلص من التوتر، قالت إنها تتواصل مع عائلتها من خلال اللعبة، حيث توفر اللعبة ميزة الدردشة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تلعب فيها المسؤولة النرويجية "بوكيمون غو" في الأماكن العامة، ففي أغسطس/آب عام 2016 انتهزت إرنا سولبيرغ المعروفة زيارة رسمية لـ براتيسلافا لتجوب في شوارع وسط المدينة التاريخي، بحثاً عن شخصيات البوكيمون غو.

واستفادت رئيسة الوزراء من استراحة بين اجتماعي عمل لتمارس لعبة "بوكيمون غو" في الشارع، مزودة بهاتفها الخلوي وبرفقة حراس الأمن ومسؤولين رفيعي المستوى.

وقبل ذلك في العام 2016 أيضا صرحت لصحيفة "أفتنبوستن" أن شقيقتها الأصغر سنا منها تواجهها بهذا التحدي، بعد العثور على شخصيات "بوكيمون" على شرفتها.

erna solberg white house

ERNA SOLBERG WHITE HOUSE

| The Washington Post via Getty Images