أخلت محطة الطاقة الكهرومائية الروسية فى نوفوسيبريسك، اليوم الجمعة، 231 عاملا إثر تلقيها اتصالا هاتفيا يخطر بوجود عبوة ناسفة.

ونقلت قناة ( روسيا اليوم ) عن المتحدثة باسم المحطة المملوكة لشركة "راشيدرو هايدر.ام ام"، أوليسيا تاراسوفا، قولها "إن المحطة ظلت تعمل بشكل معتاد بالرغم من استخدام الكلاب البوليسية فى البحث عن العبوة الناسفة".

وأضافت أن وزارة الطوارئ أبلغت المحطة عن الاتصال الهاتفى يفيد بوجود عبوة ناسفة، موضحة أن الخبراء لم يعثروا على أى شيء فى منشآت المحطة الواقعة غرب سيبيريا، على بعد حوالى 3000 كيلومتر شرقى موسكو.