ستتلقى وزيرة العدل الفرنسية التى تقدمت باستقالتها فجأة الأسبوع الجارى درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة ويسكونسن بميلووكى.

وقالت الجامعة إنها تتوقع حضور كريستيان توبيرا المراسم التى ستقام فى الحرم الجامعى يوم السبت تكريما لها "لالتزامها بقيم الحرية والمساواة للجميع".

واستقالت توبيرا الأربعاء عقب اعتراضها على دفع الرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند من أجل سحب الجنسية الفرنسية من الإرهابيين المدانين مزدوجى الجنسية.

توبيرا، التى تعود أصولها إلى غيانا الفرنسية على الساحل الكاريبي، دفعت أيضا من أجل تقنين زواج المثليين، كما أنها من رائدات حقوق المرأة ومدافعة عن الأقليات فى الساحة السياسية الفرنسية.

وقد عينها أولاند وزيرة للعدل عام 2012.