ضبطت وحدة الجمارك السويسرية ثلاثة تماثيل رخامية فى برن بسويسرا للاشتباه بأنها من ليبيا، مما عُرض بالبطاقة الحمراء التى أصدرها المجلس الدولى للمتاحف الخاصة بالآثار الليبية المهددة بخطر السرقة.

وأكد مراقب آثار مدينة شحات الليبية أحمد الصابر أن التماثيل الرخامية المضبوطة فى سويسرا ترجع إلى آثار مدينة قورينا، موضحاً أنها سُرقت بحفر عشوائى غير مشروع، مضيفا أن السرقات ازدادت بعد ثورة الـ17 من فبراير فى ظل غياب الأمن والقانون فى ليبيا.

وأوضح أن التماثيل ستعود إلى موطنها الأصلى "قورينا" عن طريق البطاقة الحمراء، داعياً الدولة الليبية إلى التعاون مع مصلحة الآثار على استرجاع هذه القطع الأثرية سريعا.

وفى السياق ذاته، بين رئيس قسم الشؤون الفنية بمراقبة آثار طرابلس، والمتخصص فى التاريخ رمضان الشيباني، أن التماثيل هى من المنحوتات الجنائزية التى انفردت بها مدينة قورينا، مرجعاً هذه التماثيل إلى "ديميترى" إلهة القمح والشعير والغلال والخصب أو لابنتها المؤلّهة " بيرسيفونى " زوجة إلاه الموت "، بحسب الميثولوجيا الإغريقية.

وقد أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية والمجلس الدولى للمتاحف، قائمة الطوارئ الحمراء لحماية الممتلكات الثقافية والأثرية الليبية المعرّضة للخطر فى ديسمبر الماضى.