قال وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس اليوم الجمعة إن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية إذا أخفقت جهود تزمع القيام بها خلال الأسابيع المقبلة لمحاولة إنهاء حالة الجمود بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأضاف فابيوس "فرنسا ستبدأ خلال الأسابيع المقبلة فى الإعداد لمؤتمر دولى لجمع الأطراف والشركاء الأساسيين -الأمريكيين والأوروبيين والعرب- يهدف أساسا للحفاظ على حل الدولتين ووضعه موضع التنفيذ."

وقال فابيوس إن فرنسا وهى عضو دائم بمجلس الأمن عليها مسؤولية لدفع الجهود من أجل تطبيق حل الدولتين بين إسرائيل والفلسطينيين.