مصدر الصورة FAMILY HANDOUT
Image caption ريبيكا دايكس تعمل في بيروت منذ يناير/كانون الثاني

قبضت الشرطة اللبنانية، التي تحقق في قتل امرأة بريطانية كانت تعمل في سفارة المملكة المتحدة في بيروت، على رجل، بحسب ما ذكره مصدر لبي بي سي.

وقد عثر على جثة ريبيكا دايكس على جانب طريق سريع للسيارات يوم السبت.

وعلمت بي بي سي من مصادر في الشرطة أنها خنقت، وأن الرجل المشتبه به في قتلها يعمل سائق سيارة أجرة.

وقالت أسرة القتيلة في بيان "نطالب وسائل الإعلام باحترام خصوصيتنا".

وكانت ريبيكا - التي يعتقد أنها في أوائل الثلاثينيات من عمرها - تعمل في بيروت مديرة في قسم التنمية الدولية، منذ يناير/كانون الثاني 2017.

ويعتقد أنها قضت مساء الجمعة - بحسب ما يقوله مراسل بي بي سي مارتن بيشنس - في حفلة توديع لأحد زملائها في حي الجميزة المشهور في العاصمة اللبنانية.

ويبدو أنها خطفت بعد أن تركت الحانة التي كانت فيها حوالي منتصف الليل. وعثر على جثتها قرب طريق سريع للسيارات في ضواحي المدينة.

وتقول الشرطة المحلية إنها ستجري فحصا ثانيا للجثة في وقت لاحق.

وقال السفير البريطاني لدى لبنان، هوغو شورتر، في تغريدة له على موقع تويتر إن جميع أعضاء السفارة "مصدومون بشدة، وحزينون" بسبب الأنباء.

وقال متحدث باسم قسم التنمية الدولية "إن قلوبنا مع أسرة بيكي وأصدقائها في هذا الوقت العصيب".

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها لا تزال تتواصل مع السلطات اللبنانية، بعد علمها بنبأ قتل دايكس.