في ظل الرفض العالمي لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، بشأن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ، يسعى الاحتلال الإسرائيلي من خلال الدبلوماسية إفشاا قرار للاتحاد الأوروبي مضاد لإعلان ترامب القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، إذ اجتمع القادة الأوروبيون اليوم الجمعة في بروكسل.

كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، بأن القرار الأوروبي يقضي  بـ"حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في إطار اتفاق حل الدولتين، وأن تكون مدينة القدس المحتلة عاصمة مشتركة".

وأضافت الجريدة ،  أن الكيان الصهيوني يبذل قصار جهده للضغط على "دول صديقة" لها، مثل هولندا واليونان، لتعطيل المصادقة على القرار الذي يتعين على الاتحاد الأوروبي اتخاذه بالإجماع، أي بموافقة جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 28 دولة.

ونقلت الجريدة عن  مصدر في وزارة الخارجية الإسرائيلية قوله ،  إن "الموقف الأوروبي واضح، حتى قبل إعلان ترامب"،حيث أن الاتحاد الأوروبي قد وجه صفعة لنتنياهو، بعد إعلانه ان دول أوروبية ستحذو قريبًا حذو واشنطن ، حيث سارعت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني بنفي ذلك تماما .