أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، وبشدة دعوة رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان.

جاء ذلك خلال اجتماع ممثلي دول الاتحاد الأوروبي مع نتنياهو، في العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الإثنين، الذي تم عقده بدعوة من الأخير، وبدعم من وزير خارجية ليتوانيا ليناس لينكوفيتشيوس، بحسب صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ويأتي الاجتماع في إطار جولة لنتنياهو بأوروبا، بدأها في باريس، أمس الاحد، لجمع التأييد لخطوة الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وبعد اجتماع على الإفطار بين نتنياهو ووزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قالت وزيرة خارجية السويد إن ما من أوروبي واحد في الاجتماع المغلق أبدى تأييده لقرار ترامب وما من دولة يرجح أن تحذو حذو الولايات المتحدة في إعلان اعتزامها نقل سفارتها.

وقالت الوزيرة مارجو ولستورم للصحفيين "لا أعتقد أن أياً من دول الاتحاد الأوروبي ستفعل ذلك".

وأكد العديد من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لدى وصولهم للاجتماع مجدداً موقف الاتحاد بشأن الأراضي التي احتلتها "إسرائيل" في حرب عام 1967، ومنها الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان.

وأعلن ترامب الأربعاء الماضي أن الولايات المتحدة ستعترف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" مما اثار موجة من الغضب في جميع الدول العربية والاسلامية.