أعلنت الشرطة الألمانية، الجمعة 29 يناير/كانون الثاني 2016، أن مجهولين ألقوا قنبلة يدوية في حرم مركز لطالبي اللجوء، لكن القنبلة لم تنفجر، في الوقت الذي تتزايد الهجمات على مراكز اللاجئين.

وقد ألقيت القنبلة اليدوية من فوق جدار هذا المركز الواقع في مدينة "فيلنغن-شفيننغن" في الغابة السوداء (جنوب غرب)، كما جاء في بيان للشرطة. وأخلي 20 من المقيمين في هذا المركز في مقاطعة بادي-فرتمبرغ بعد عثور الحراس على القنبلة في الساعة 1:15 (00:15 ت غ).

وأوضحت الشرطة أنها لم تعثر على مؤشر يساعد في تحديد هوية الفاعلين، وقالت إنها تبحث عن شهود.

وعمد الخبراء إلى تفجير القنبلة اليدوية، وتمكّن المقيمون في المركز من العودة إليه.

وتواجه ألمانيا التي وصلها 1،1 مليون لاجئ العام الماضي، زيادة مقلقة للهجمات على مركز استقبال اللاجئين.

وتفيد إحصاءات كشفت عنها الشرطة الجنائية بأن عدد أعمال العنف التي تستهدف مراكز اللاجئين زادت 6 مرات في 2015، وبلغت 173 في مقابل 28 قبل سنة.

TOBIAS SCHWARZ via Getty Images