"سيدة مُحتجة شبه عارية تتدلى من حبل"، و"سيل من الصفقات التجارية"، ولكن دون غداء رسمي، هذا ما كان في استقبال الرئيس الإيراني حسن روحاني في أول زيارة له إلى العاصمة الفرنسية باريس.

الرئيس الإيراني وقع عدداً من الاتفاقيات تقدّر قيمتها بنحو 45 مليار دولار، بما في ذلك شراء 118 طائرة إيرباص، كما وافقت شركة بيجو الفرنسية لصناعة السيارات على صنع مركبات لصالح الأسواق الإيرانية والشرق أوسطية في مصنع بالقرب من طهران، بحسب تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الخميس 28 يناير/كانون الثاني 2016.

وكان روحاني قد أجرى رحلة تجارية مليونية شبيهة في إيطاليا، الأسبوع الجاري.

وفي الوقت الذي رُفِعَ فيه الحظر التجاري الدولي عن إيران، على الرغم من أن بعض العقوبات الأميركية مازالت قائمة، حث روحاني فرنسا والدول الأوروبية الأخرى على الاستفادة من الأجواء الحالية لتعزيز العمل المشترك.

"فيمن" تستقبل روحاني

غير أن زيارة الرئيس الإيراني لم تمر دون جدل، فقد كان في استقباله امرأة شبه عارية من حركة "فيمن" تحتج في عرض محاكاة قامت فيه بالتدلي من حبل إعدام بجسر للمشاة، فيما كانت هناك لافتة على الجسر كُتِب عليها: "مرحباً بك يا روحاني، جلاد الحريّة".

يأتي ذلك في وقت تحتل فيه إيران المرتبة الثانية بعد الصين في تنفيذ عقوبة الإعدام.

لا خمر.. لا غداء

لم يكن هذا هو الحادث الوحيد المثير للجدل أثناء استقبال روحاني. فعلى غير عادة الزيارات الرسمية التي يقوم بها رئيس دولة لآخر، أُلغي حفل غداء أعد لاستقبال الرئيس الإيراني، بعدما رفض المسؤولون الفرنسيون طلب الدبلوماسيين الإيرانيين أن تكون الوجبة خالية من الكحول، في الوقت الذي حفلت فيه زيارة روحاني إلى إيطاليا بتقديم الطعام الحلال إلى جانب تغطية تماثيل عارية أثناء زيارته.

صفقات تجارية

شملت الاتفاقيات الأخرى بين الجانب الفرنسي والإيراني بجانب طائرات الإيرباص إجراء اتفاق بشراء شركة النفط الفرنسية "توتال" نحو 200 ألف برميل من النفط الإيراني يومياً، بالإضافة إلى اتفاق توأمة بين شركات السكك الحديدية الفرنسية والإيرانية، وستساعد فرنسا في تحديث خدمات سكك حديد إيران.

Rohani